Hivos International

Human Rights

مع  تفجّر حكومات أوروبا الوسطى والشرقيّة المتسلطة من الداخل عقب العام 1989، أصبحت  المنطقة قبلة لشتّى أنواع المساعدات التي بذلتها الجهات المانحة الغربيّة العامة  والخاصة التي تتخذ من الولايات المتحدة وكندا وأوروبا واليابان مقرّاً لها. وغداة  تغيّر الأنظمة في الجمهوريّتين التشيكيّة والسلوفاكيّة، بادرت الجهات المانحة في  الدول الغربيّة إلى إنشاء مشاريع جديدة لتقديم الهبات مع مراعاة عمليّة إرساء  الديمقراطيّة وهي بادرة اكتسبت زخماً حين شارفت الدولتان على الاندماج في الاتحاد  الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي.

Pages